الحقن الموضعية لعلاج خشونة الركبة
February 5, 2017

يعانى الكثيرون من مشكلة الخشونة المتقدمة فى مفصل الركبة، وقد لا يستجيبون للأدوية المسكنة التى تؤخذ عن طريق الفم أو المراهم الموضعية، وفى نفس الوقت يرفضون العمليات الجراحية، فى هذه الفئة من المرضى يمكن اللجوء إلى الحقن الموضعية داخل مفصل الركبة، فى محاولة لتخفيف آثار الآلام الناتجة عن احتكاك مفصل الركبة. 

ما هي أنواع إبر الركبة؟

هناك أنواع مختلفة من حقن الركبة، والأكثر إنتشارا هما:

    * الكورتيزون: في الواقع تحتوي على مادة ليست بالكرتزون ولكن مادة شبيهة بالكرتزون في مفعولها ولكن ليست لها الآثار الجانبية المرتبطة بالكرتزون لأن هذه المادة يتم إعطاؤها بجرعة محددة داخل مفصل الركبة فقط وبالتالي فهي تبقى داخل مفصل الركبة وتعمل داخل الركبة لتقلل من الالتهاب الناتج عن الخشونة وبالتالي فهي تسكن الآلام والأعراض. هذه الإبر يمكن استخدامها في المراحل المتوسطة والمتقدمة من المرض كبديل للمسكنات التي تأخذ عن طريق الفم والتي قد تؤثر على الكلى وعلى الكبد وعلى الجهاز الهضمي.

    * المواد الزلالية (الحقن الزيتية ) : وهي تحتوي على مادة شبيهة بالمادة الموجودة أصلاً في مفصل الركبة ولا تحتوي على أية مواد كيميائية أو عقارية أو على كرتزون. الهدف من هذه الإبر هو زيادة السلاسة واللزوجة داخل مفصل الركبة مما يؤدي إلى سهولة حركتها والتخفيف من الاحتكاك فيها. وتكون هذه الإبر ذات فائدة في المراحل الأولية أو المتوسطة من مرض خشونة الركبة. وأظهرت الأبحاث بأن نسبة نجاح هذه الإبر في تخفيف الأعراض تبلغ 80 أو 90 % في المراحل الأولية أو المتوسطة من المرض أما في مراحل الخشونة المتقدمة فإن نسبة نجاح هذه الإبر الزيتية تقل بشكل ملحوظ

 وفي كلا النوعين من الإبر سواء الزلالية أو إبر الكرتزون فإن مدة مفعول هذه الإبر تختلف من شخص إلى آخر وتختلف حسب شدة المرض